موقع هنا, يوم الجمعة 17/08/2018, اتصل بنا

من تراث أهلنا الشعبي السّليقة . عصُّورة الدردار

موقع هنا,
تاريخ النشر 27/01/2018 - 03:17:56 pm

من تراث أهلنا الشعبي "السّليقة" . " عصُّورة الدردار "

 

السليقة عادة اجتماعية وشعبية ورثناها عن الأهل ، أساسها الإعتماد على النباتات الموجودة في البرية ، والتي يعتمد ظهورها على تساقط الأمطار في سنوات الخير العميم ، حيث تخرج النساء مع أكياس من الخيش ، وسكين قوية ، للبحث عن النباتات البرية الموجودة وبوفرة في جبلنا ، وقد يصاحب النسوة أحياناً الرجال والأطفال ، فما عليهم سوى تبديل الملابس الأنيقة بغيرها عتيقة وامتطاء الأحذية القوية والسميكة ... والنباتات المجنية من الـ " سليقة " كثيرة وعديدة لدينا مثل :

 

الهندبي البرية , الدردار, العكوب ,الكراث , الحميض وهو نوعان ( مائي ورجم ) . الرشاد البري , لسان الثور , الحلوز , الخبيزة , قرص العنّى , الفطر , الدريهمي , كف العروس , عوينة البقرة , المسيكة , قرن الغزال , الخرفيش , المشّى , الضُّبح  ,عرف الديك , الكزبرة البرية , لقمة الطيِّبة , السنانيرة , كفّ الدب , المرمير , اللوف , ويمكن أن يكون الكمأة أيضاً ....إلخ .

 

والسليقة كمصطلح ، لايعرف أحد مصدر ومعنى الكلمة " سليقة " ولكن ـــ بحسباني ـــ أنها تعود لكون معظم النباتات التي تجمع يتم سلقها ثم تصفيتها ومن ثمّ طبخها ...

 

ولهذه النباتات البرية فوائد صحية كبيرة وكثيرة ... فهي تحتوي على الحديد والفيتامينات ، وبعضها مدر للبول . وآخرى منقية للدم وطاردة للغازات ومنشطة للدورة الدموية ...

 

الدردار : نبتة شكلها جميل جداً ويمجد الخالق ( كأنها مرسومة هندسياً وبدقة ) بعد اكتمال المرحلة الأولى من نموها تنبت شوكة بشكل نجمة في وسطها فتزيدها جمالاً مذاقها رائع خاصة في " العصورة " .

العصورة :

«أكلة شعبية خفيفة وسهلة التحضير، تقدمها ربة المنزل كطبق مرافق للطبخة الرئيسة على الغداء أو على الإفطار، فبعد جلب النبات من الأرض يتم التخلص من الجذور الكبيرة، ثم فرمه إلى قطع متوسطة الحجم، فلا تحتاج إلى وقت طويل لتقطيعها، وبعد ذلك يتم غسلها بالماء جيداً للتخلص من الأتربة العالقة عليها، ثم تسلق على نار هادئة للحصول على الطراوة والتخفيف من حدّة المرارة الموجودة فيه، وبعد السلق يمكن غسله مرة أخرى بالماء للتأكد من خلوه من أي شائبة.

من تراث أهلنا الشعبي "السّليقة" . " عصُّورة الدردار "

 

أما "التتبيلة" فهي خفيفة على المعدة وذات فوائد كبيرة، وتتألف من الليمون الحامض والثوم والملح والزيت فقط، وكل هذه المكونات تعطي "الدردار" نكهة لذيذة

 

ولا تخفي طعمه الأساسي، فبعد أن نعصر النبات جيداً للتخلص من المياه نقوم بهرس الثوم ووضعه مع سائل الليمون الحامض والملح الصخري، ونضعه على "عصّورة الدردار"، ومن ثم نضيف زيت الزيتون حسب الحاجة لتكون "العصّورة" جاهزة للطعام.

 

وصحتين وعافية .... ودمتم بخير

أبو عمرو عدنان مكارم .

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

قانون القومية المقترح هو قانون عنصري فما هي الوسائل للتصدي له؟
  • اضراب عام في المجتمع الغير يهودي
  • مقاطعة الانتخابات للكنيست
  • عدم التدخل فهذا موضوع سياسي
  • لا يوجد عندي موقف
مجموع المصوتين : 204
X أغلق
X أغلق