موقع هنا, يوم الأحد 05/12/2021, اتصل بنا

البعثة اللبنانية إلى ريو 2016 منعت البعثة الإسرائيلية من الصعود إلى الحافلة معها

موقع هنا,
تاريخ النشر 06/08/2016 - 06:59:13 pm,
عدد المشاهدات 8600

الوفد اللبناني إلى أولمبياد ريو دي جانيرو يمنع الوفد الإسرائيلي من الركوب معه في نفس الحافلة التي كانت متجهة الى استاد "ماراكانا" الأسطوري حيث جرت مراسم افتتاح الدورة، ووسائل إعلام إسرائيلية وصفت الأمر بـ "الخطير جداً".

منعت بعثة لبنان الرياضية إلى  دورة الألعاب الأولمبية "ريو 2016" البعثة الإسرائيلية من الصعود إلى الحافلة معها للذهاب الى استاد "ماراكانا" الأسطوري حيث جرت مراسم الافتتاح، ما اضطر البعثة الإسرائيلية لانتظار وصول حافلة جديدة.

وأكد رئيس البعثة اللبنانية إلى الأولمبياد سليم الحاج نقولا أن الوفد اللبناني رفض صعود البعثة الإسرائيلية معه في نفس الباص.

وحيَّا مدير عام وزارة الشباب والرياضة اللبناني زيد خيامي الرياضيين اللبنانيين "الذين التزموا بالموقف الوطني برفض التواجد مع الاسرائيليين"، وشدّد على أن لبنان رأس حربة وصانع مقاومة وسيبقى في موقف الممانعة ضد اسرائيل.

وفي السياق، نقل موقع "والاه" عن رئيس البعثة الأولمبيّة الإسرائيليّة، جيلي لوستيغ، أنّهم حين همّوا بالصعود إلى الحافلة، اكتشفوا "أن منظمي السفريّات قد وضعوا، عن دون عمد، البعثة اللبنانيّة إلى جانبنا في ذات الحافلة"، وحين بدأوا بالصعود، رفضت البعثة اللبنانيّة، التي كانت متواجدة داخلها، صعود أي لاعب إسرائيلي، "رغم أن هنالك عددًا جيّدًا من المقاعد الفارغة التي تكفي أفراد بعثتي"، وفقًا لما أضافه لوستينغ.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن لوستينغ وصفه قرار اللجنة المنظمة بتوجيه البعثة الإسرائيلية إلى الباص اللبناني بغير "الحكيم"، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة اعتذرت.

وأضاف لوستيغ أن الإسرائيليين ليسوا في وارد تقديم شكوى رسميّة على ذلك.

في حين رأت وسائل إعلام إسرائيلية أن ما حدث "خطير جداً"، مشيرة إلى أن الوفدان اللبناني والإسرائيلي كان يفترض أن يستقلا الحافلة ذاتها، والانتقال معاً الى استاد "ماراكانا"، لكن اللبنانيين منعوا الوفد الإسرائيلي من الصعود إلى الحافلة.

أما البحّار الإسرائيلي، أودي غال، فقد كتب على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" إنه "عار، المنتخب الأولمبي الإسرائيلي مُنع من الصعود الى الحافلة، بعد أن أدرك منتخب لبنان أنه مع منتخب إسرائيل، فتوجه المنتخب اللبناني ولا سيما رئيس الوفد، الى السائق وطلب منه إغلاق الباب. رئيس الوفد اللبناني سد بجسده باب الحافلة ومنعنا من الصعود بعد تدخلات لدى السائق لفتح الباب".

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 380
X أغلق
X أغلق