موقع هنا, يوم الجمعة 16/04/2021, اتصل بنا

داعش يحتجز يابانيين ويهدد بذبحهما طالبا فدية 200 مليون دولار

موقع هنا,
تاريخ النشر 20/01/2015 - 05:36:08 pm,
عدد المشاهدات 1546

في تسجيل جديد نشر اليوم على مواقع تعنى بأخبار التنظيمات المتطرفة، هدد «داعش» بإعدام رهينتين قال إنهما يابانيان ما لم تدفع اليابان فدية قيمتها 200 مليون دولار خلال 72 ساعة.

وظهر رجل في التسجيل بملابس سوداء، ويحمل سكينا، متوسطا رجلين آسيويين جالسين أرضا بملابس برتقالية.

وقال لليابان: «لديكم 72 ساعة للضغط على حكومتكم (...) لدفع 200 مليون دولار وإنقاذ حياة مواطنيكما». وأضاف أنه إذا لم تدفع الفدية فإن «هذه السكين ستكون كابوسكم».

وهذه هي المرة الأولى التي يكشف فيها التنظيم المتطرف الذي سبق أن أعلن عن إعدام رهائن أجانب في تسجيلات فيديو، عن وجود رهائن يابانيين لديه.

وقدم التنظيم الرهينتين على أنهما كينجي غوتو جوغو وهارونا يوكاوا، من دون أن يحدد مكان وجودهما.

وكينجي غوتو (48 عاما) صحافي أسس في طوكيو في عام 1996 شركة لإنتاج أفلام وثائقية تتناول الشرق الأوسط ومناطق أخرى لصالح قنوات يابانية، وأطلق عليها اسم «إندبندنت برس».

وقال المتحدث في فيديو تنظيم داعش الصادر عن «مؤسسة الفرقان» التي تنشر تسجيلات هذه المجموعة المتطرفة إن مبلغ الـ200 مليون دولار يوازي ما تعهدت حكومة اليابان بتقديمه في إطار مساعدات غير عسكرية في الحرب التي يشنها تحالف دولي على هذا التنظيم.

وأوضح قائلا: «إلى رئيس وزراء اليابان، ورغم أنك تبعد أكثر من 8500 كلم عنا، فإنك تطوعت للمشاركة في هذه الحملة وتبرعت بـ100 مليون دولار». وأضاف: «وفي محاولة لوقف توسعنا تبرعت بـ100 مليون أخرى لتدريب المقاتلين ضدنا».

ومن جانبه، قال يوشيهيدي سوجا، كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية اليوم إن اليابان تعمل على التأكد من صحة تسجيل الفيديو. وأضاف أن اليابان لن تغير من موقفها ولن ترضخ للإرهاب.

وبعدها بقليل، ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية «إن إتش كيه» أن مجلس الوزراء الياباني يجتمع اليوم لبحث رد الحكومة على التسجيل.

وخلال اللقاء، تعهد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بالمضي قدما في تقديم المساعدات الإنسانية وحجمها 200 مليون دولار للشرق الأوسط، وطالب بالإفراج فورا عن الرهينتين اليابانيين.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 65
X أغلق
X أغلق